الإستشارات التربوية


01 - رمضان - 1437 هـ:: 07 - يونيو - 2016

أختي تتحدّث مع شابّ على الهاتف وتخطّط للهرب معه !


السائلة:عائشه

الإستشارة:فاطمة بنت موسى العبدالله

السلام عليكم ..
أختي من مواليد 2001 عمرها 15 سنة

سأحكي القصّة مختصرة قليلا لأنّ الأحداث طويلة .
منذ سنة تقريبا قبل رمضان بأسبوعين أو أكثر رأت أمّي أختي تتحدّث مع شابّ على الهاتف وتخطّط للهرب معه بسرقة النقود من المنزل .
وبعدما رأت أمّي المحادثات على هاتفها سارعت للذهاب مع أختي الأكبر منها إلى المدرسة لتلحقا بها قبل أن تسوء الأوضاع وأخذتا منها النقود ونصحتاها وقالت إنّها نادمة .
وبعد أقلّ من شهر فــيْ منتصف رمضان رجعنا إلى البيت فلم نجدها ، لقد سرقت النقود وهربت والمبلغ كبير لأنّه جزء من نقود البيت استلمتها أمّي من بيع بيتنا القديم .
وبعدما أخبرنا أقاربنا وجدوها عند الشابّ الذي كانت تتّصل به (علما أنّه لم يقترب منها تأكّدنا بعدما أخذتها أمّي إلى دكتورة نسائيّة)
وبعد أحداث كثيرة عبّرت عن ندمها وقالت إنّ ما قامت به هو بتحريض منه ، فقلنا فتاة صغيرة ولعب الشابّ والشيطان بعقلها واحتضنّاها ودلّلناها ونصحناها وذكّرناها بفعلتها وأنّنا نحبّها ونريد مصلحتها ..
وقبل أقلّ من شهر نسبوا إليها سرقة هاتف إذ عرفوا أنّ الهاتف فـِـي منزلنا فحللنا الأمر وقالوا إنّها تصرّفات طفلة مراهقة .. وفي اليـوم الثاني هربت صباحا من البيت وعند الظهيرة اتّصل أحد أقاربنا وقال فلانة في منزلنا وتشكو منكم ورغم كلّ ذلك لم نفعل لها شيئا وعادت إلى المنزل فـِـي نفس اليــوم ، وبعد أسبوع اتّصلوا من المدرسة بأمّي وقالوا إنّ ابنتك سرقت جوّال إحدى صديقاتها فأقسمت -على المصحف – ثمّ وجدناه فأرجعناه ولم نفعل لها شيئا ..

وبعد ثلاثة أيّام ذهبت لإجراء الامتحان في المدرسة لكنّها لم تدخل إلى المدرسة وهربت .
وبعد أربعة أيّام ونحن نبحث عنها أرسل إلينا شخص يقول ابنتكم عندي خطفتها وأريد النقود ، وبعد يومين قال إنّي قتلتها ونحن نعلم أنّه يكذب وكنّا نشكّ أنّها مع نفس الشابّ الذي هربت معه ، وأتينا بالشابّ إلى مركز الشرطة وبعد التحقيق لم نعرف شيئا منه ..
و البارحة مساء رآها زوجي في الشارع مع شخص لا نعرفه وكانت سافرة ، وعندما جرّها زوجي وتشاجر مع الشابّ الذي معها وجلبهما إلى البيت عرفنا أنّ الشابّ تعرّف إليها منذ ثلاثة أيّام في مقهى ذهبت إليه لطلب العمل وعملت فيه وباتت مع فتاة تعمل في نفس المكان ، علما أنّه في العراق عندنا من تعمل في المقاهي سمعتها سيّئة ..
إنّنا عائلة محافظة نصوم ونصلّي ولا تعمل نساؤنا إلاّ في الأماكن البعيدة عن الشبهات ونخاف اللـه ولكن لا أعلم لماذا أختي هكذا ؟
وبعد حديث طويل معها قلنا لها هذه فرصتك الأخيرة سوف نحبسك في المنزل ولا ترين الشارع أبدا وستنسين حياتك القديمة ولو أنّ القتل حلال لقتلناك .
وبعد حديث طويل لماذا فعلت كلّ هذا ؟ قالت أنا لا أريد أن أكون مثلكم ، أريد العيش مثل البنات اللاتي يعملن فـِـي المقاهي ويعشن فـِـي منزل وحدهنّ ويخرجن مع الشباب سافرات يدخّنّ السجائر وكلّ شيء حرام يردنه ، فماذا نفعل نحن؟ وقلنا إذا حبسناها فما النتيجة وإلى متى تبقى هكذا ؟
وفتحنا حسابها في "الانستغرام" تتحدّث مع شبّان كثيرين كلّ واحد تحكي له قصّة حياتها مختلفة وتؤلّف القصص .
فما الحلّ ؟ أرجو الردّ وإعطاءنا فتوى أو حلّا للمشكلة

عمر المشكلة
سنة وشهر تقريبا


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيّاك الله غاليتي في موقعنا شاكرين لك ثقتك بنا
غاليتي كنت أتمنّى في رسالتك أنّك ذكرت شيئا عن علاقتكم بأختك، فالرسالة تشير إلى وجود فجوة بينكم كأسرة وبين ابنتكم أوصلت إلى تلك المرحلة ، حاولي تحديدها لتتعرّفي إلى طريقة التعامل مع أختك، ومن ذلك ضعف الوازع الديني والذي يظهر في تفكير أختك مع طبيعة المرحلة العمريّة التي تحتاج بالدرجة الأولى إلى "التقدير والاحترام من المحيطين وأن يتمّ قبولهم كما هم، وليس كما ترغب الأسرة، ويحتاجون إلى الإحساس بكيانهم والثقة بقدراتهم" فعندما لا يجد الشابّ أو الفتاة في مثل هذه المرحلة هذا من والديه وفي أسرته بشكل عامّ يبحث عنه حتّى لو كان في مكان آخر.
عموما "تجاوبها معكم ولو بشكل مؤقّت وشعورها بالندم حتّى وإن عادت " هذا مؤشّر طيّب لذا سأشير في رسالتي إلى جانبين:
الجانب الأوّل هو أنت يا غالية
بصفتك أختها والأخت أقرب في العلاقة مع أختها "حاولي الاقتراب منها لتتعرّفي إلى مفتاح قلبها فلكلّ قلب مفتاح فوصولك إلى قلبها يعني تقبّلها منك" ومن ذلك: (خصّصي جزءا من اليوم لمشاركتها الحديث والتعرّف إلى همومها وأفراحها – أهدي إليها شيئا تحبّه معبّرة لها عن حبّك – امدحي وعزّزي إنجازاتها أو صفاتها الجيّدة مثلا: " يعجبني حرصك، حبّك للنظام، ذوقك يعجبني " أو أيّ صفة فيها -أيضا أخذ رأيها وذوقها في بعض أمورك الممكنة ....) فاحترام الشخص وبيان قدره له أثر على نفسيّته.
حاولي إفهامها ومخاطبة فكرها وقلبها معا بلطف وبضرب الأمثلة لخطورة ما تفكّر فيه عند الحوار معها مثلا: ( كأن تقولي لها برفق أقدّر أنّك كأيّ أنثى تحبّين أن تعيشي حياة جميلة وسعيدة وتحبّين أن تمتلكي المال لتحقيق أهدافك ، ومن منّا لا يحبّ ذلك و لكن تخيّلي معي هربت من المنزل ..واحتواك شخص ما !! ألست معرّضة للخطر وأطماع وشهوات ضعاف النفوس ، فهو لا يأبه أن تكوني مجرّد فتاة وصلت إليه بل فتاة انقطعت عن أهلها ، فالفرصة سانحة للاعتداء النفسي والجسدي عليك ...تخيّلي أنّه لم يحدث ذلك !! أترين أنّه يفكّر في فتاة هربت من أهلها أنّها فتاة يعتمد عليها وفتاة ذات مسؤوليّة لتعمل عنده وإن عملت فكيف سيعاملها ؟! ... ثمّ فكّري معي لماذا حرّم ديننا تلك العلاقات على المرأة ؟! وهو يقول في كتابنا "ولقد كرّمنا بني آدم" ..أترين أنّه من الكرامة أن تكون الفتاة بين الشباب عاملة وخادمة لهم ؟!! اطرحي لها قصصا من معاناة المجتمع الغربي وكيف تتمنّى الفتاة فيهم أن تكون في أحضان هذا الدين ..بهذه الطريقة افتحي معها باب الحوار ) ومن الخطإ أن تقولوا لها (ولو أنّ القتل حلال لقتلناك) فأنتم تعودون إلى أسلوب الشدّة والتصادم غير المرغوب بل "غير الفعّال" خاطبي مشاعرها برفق وستجدين خيرا بإذن الله.
وبالنسبة للأسرة ككلّ أوصيكم بالآتي :
o الدعاء لها بالهداية فالدعاء أمره عظيم في رفع البلاء وإصلاح الحال اسألوا الله لها الهداية والصلاح وأن يسخّر لها أهل الخير والصحبة الطيّبة وأن يجنّبها أهل السوء متحرّين أوقات الإجابة وعدم استعجال الإجابة .
o تقوية الوازع الديني لديها لأنّه صمّام أمان بتوجيهها وتذكيرها بمراقبة الله بلطف فهو الطريق لإصلاح حالها أو توجيهها إلى محاضن طيّبة تستقي منها الخير.
o الاقتراب منها واحتواؤها ومنحها الحنان والأمان فهذا سيخفّف ممّا في نفسها ويشجّعها على المصارحة والتفاهم معكم وعدم اللجوء إلى أطراف أخرى قد يستغلّونها ويزيّنون لها السلوك الخاطئ .. وهنا أشير إلى نقطة مهمّة أنّه حين ( ينعدم التواصل بين الأسرة وأبنائها ليصبح من طرف واحد يتمّ فيه نقل التوجيهات والأوامر دون نقاش أو حوار ، وعندما يشعر الأبناء أنّ حاجتهم من الحبّ والتقدير في الأسرة غير متحقّقة ..تبدأ الفجوة وتزداد اتّساعا، فينفصل عالم الأبناء عن عالم الآباء ويغرقون في عالم خاصّ بهم، ومع ضعف الوازع الديني قد يصل بهم في نهاية المطاف إلى انحرافات سلوكيّة أو أفكار خاطئة منحرفة ).
o من الخطوات كذلك أن يكون لابنتكم دور في المنزل وتحمّل بعض المسؤوليّات البسيطة لتبتعد عن ملازمة الأجهزة الإلكترونيّة وتحفّز وتشكر على جهودها ، وإن كانت بسيطة فالمدح والثناء الطيّب والتماس أبرز الصفات الحسنة فيها ولو كانت قليلة مع المدح والثناء يحفّزها بإذن الله على الإكثار من الأعمال الطيّبة ويترك أثرا طيّبا في نفسها .. كما أوصيكم بإلحاقها بجهات تستثمر مواهبها وتعينها على ذلك لتقلّل من استخدام برامج التواصل وتبتعد عن رفقاء السوء .

أسأل الله أن يحبّب إليها الإيمان ويزيّنه في قلبها ويكرّه لها الفسوق والعصيان .
أقرّ الله أعينكم بصلاحها ونفعها للإسلام والمسلمين
سعيدة برسالتك يا غالية ويسعدني دائما تواصلك .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3190 | استشارات المستشار: 235


الإستشارات الدعوية

كيف تم تناسل أولاد آدم وهم أخوة؟
الدعوة والتجديد

كيف تم تناسل أولاد آدم وهم أخوة؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 13 - صفر - 1432 هـ| 19 - يناير - 2011
وسائل دعوية

كيف أتغلب على شهوة نفسي وعلى الشيطان؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي13233

الدعوة والتجديد

كيف أحلق في سماء السعادة الأبدية؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6007


مناهج دعوية

زميلاتي يختلطن بالشباب.. أنا منزعجة!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير8501

الدعوة والتجديد

فرّي من "التشات" فرارك من الأسد!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير7278

استشارات محببة

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3171
المزيد

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!
الإستشارات التربوية

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!

السلام عليكم.. بعد التحية.. بدأت القصة عندما رزقت بطفلتى الثانية...

أروى درهم محمد الحداء3172
المزيد

الأطفال والغيرة!
الإستشارات التربوية

الأطفال والغيرة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وبعد..فإني أشكر لكم إتاحة خدمة...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3173
المزيد

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!
الإستشارات التربوية

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!

السلام عليكم
أبني عمره 10 سنوات وبطيء في الصباح للذهاب للمدرسة...

نوره إبراهيم الداود3174
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3175
المزيد

بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي
الإستشارات التربوية

بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي

السلام عليكم ورحمة الله أنا أمّ موظّفة أنشغل كثيرا عن ابنتي...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3175
المزيد

أصبح جو المنزل متوترا بسب غياب أخي وعدم مبالاته!
الإستشارات التربوية

أصبح جو المنزل متوترا بسب غياب أخي وعدم مبالاته!

السلام عليكم ورحمة اللهrnأشكركم على جهودكم القيمة وأسأل الله...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3176
المزيد

طفلي أصبح أكثر عنادا وأقل استماعا!
الإستشارات التربوية

طفلي أصبح أكثر عنادا وأقل استماعا!

السلام عليكم ورحمة الله..rnطفلي بلغ عامه الخامس وأرى كيف يختلف...

نوير بنت عايض العنزي3176
المزيد

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!
الإستشارات التربوية

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!

السلام عليكم..rnجزاكم الله خيرا علي هذا الموقع المتميز الذي أستفيد...

د.سعد بن محمد الفياض3176
المزيد

كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟
الإستشارات التربوية

كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأعلم يقيناً أن الأطفال يكتسبون...

أماني محمد أحمد داود3176
المزيد