الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


26 - جماد أول - 1436 هـ:: 17 - مارس - 2015

لا أصلي وأخاف من الموت


السائلة:ايمان

الإستشارة:هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا عمري 21 سنة، أريد أن أصلي وبشدة، لكن عندما أسمع الأذان أقول في نفسي أنا أريد النهوض والصلاة ويذهب الوقت وأنا أقول سوف أصلي سوف أقوم، لكن نفسي تمنعني من النهوض وبعد مرور وقت الصلاة بساعتين أو ثلاث أنهض وأصلي بسرعة شديدة إرضاء لعقلي كنت أؤخر الصلاة لكن لا أتركها.
من شهر تقريباً أصبحت أترك صلاتي وأقول بنفسي غداً إن شاء الله سوف ألتزم بصلاتي ويذهب اليوم ولم أصلي إلا فرض أو فرضين وأنا على هذه الحال
أنا ألتزم على الصلاة لما أكون في بيت أهلي ألتزم لأنهم جميعهم ينهضون ويصلون وهذا يشجعني على الالتزام والمحافظة لكن في بيتي حالي يختلف كثيراً فأنا أهمل صلاتي.
أخاف كثيراً من الموت والحساب أنا أدعي لما أصلي بخشوع أن ربي يهديني ويضيء طريقي.
لكن إذ تبت لله لا أستطيع الاستمرار أسبوعا أو يومين وينتهي كل شيء ويرجع حالي كعهده.
قبل النوم أتشهد حرصاً أن أكون نطقت الشهادة قبل الموت.
وأحياناً أقول في نفسي لماذا أتشهد قبل النوم؟ لن أموت لأني لا أصلي ونطقت الشهادة.
فتارك الصلاة كافر وعند الموت لن ينطق الشهادة
أستغفر الله من كل ذنب أذنبته، أرجو أن تساعدوني لا أعرف ماذا أفعل ولا أستطيع أن أسجل بتحفيظ القرآن لأني لا أستطيع ترك أبني وحيداً.


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين الذي أمرنا بتزكية النفس ، ورتب على ذلك فلاحا في الدنيا والآخرة، وأمرنا أن نجاهد أنفسنا كي نكسب الهدايا الإلهية، والصلاة والسلام على من نصح أمته، ودلهم على كل خير، وحذرهم من كل شر، وتركهم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ما زاغ عنها إلا هالك، وعلى آله وصحبه أجمعين.
الأخت إيمان من السعودية.
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد: لقد أطلعت على استشارتك، وتبين لي أنك ذات معدن طيب، وأنك من النفوس النادمة اللوامة وهي صفات ليست سيئة وإنما – في الغالب – تفضي بصاحبها إلى التوبة الصادقة، والتجرد لعمل ما يرضي الحق سبحانه.
أختي الكريمة، أعلمي أن الشيطان لا يوسوس إلا للنفوس التي يريد ضلالتها، ولديها القابلية لأن تستجيب له – و في حقيقة همه الأساسي إغواء بني آدم، وهو عدوهم الحقيقي؛ لذلك ينبغي علينا أن نتخذه عدوا كما قال تعالى: (( إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا ))
وهذا الاتخاذ لا يتحقق في حياتنا إلا إذا أعلنا الحرب على الشيطان وأعوانه. ولذلك ينبغي على المؤمن أن يكون يقظا أمام هذا العدو وجنوده من إنس وجن، وأول ما يجب على المؤمن هو لزوم طاعة الله دونما تأخير، والأمر الثاني: أن يجعل المؤمن لسانه رطبا بذكر الله تعالى: ويظهر من الاستشارة أنك مستهدفة من الشيطان لذا حصني نفسك بالمعوذات والأدعية المأثورة – والرقية الشرعية – وأكثري من الاستغفار وقراءة القرآن، واتخذي لك بطانة – صديقات طيبات – يساعدنك على عمل الخير ومحبته – وقد أشرت في استشارتك بأنك إذا كنت في بيت أهلك تكونين في حال أفضل؛ فإذن فالوسط الطيب يحبب إليك الطاعة. ولذا عليك أن تسعي إلى إصلاح زوجك؛ فإن الزوج إذا كان صالحا، فهو عامل قوي في نشر الخير في بيته، وتأثيره على أهل بيته لا يعدله مؤثر آخر، وقد تقولين كيف عرفت أن زوجي ليس ممن يساعدني على تغيير حياتي إلى الأحسن؟ فالجواب هو أنك تقولين : إن بيت أبويك تتحسنين فيه، وفي بيتكم تتكاسلين عن الصلاة بل أنت تتأرجحين، وأحيانا تتركينها ، فلو كان في البيت معين، لما حصل هذا.
الأخت إيمان إن لكل شيء سببا؛ فمن حقق أسباب الهدايا هُدِيَ على صراط مستقيم بإذن الله، ومن ترك نفسه على هواها، وترك العمل، ولم يعزم على تغيير نفسه إلى ما يرضي الله ؛ فإن شياطين الدنيا تتلقفه وتستهويه، فالنجاة بالتمسك بالنورين: كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ضعي الجنة أمامك لتتشوقي إليها، والنار لتتقيها ورضا الرحمن لتحرصي عليه، ووسوسة الشيطان لتتجنبيها؛ ولذلك عندما سال أحد الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكون له رفيقا في الجنة فقال له : أعني على هذا بكثرة السجود. إن البكاء على المعصية،والفرح بالطاعة، وخشية الله وحب الجنة، وذكر الموت وقراءة القرآن لمن دواعي انصراف الشيطان عنك، ولكن – كما أسلفت - لا بد من العمل فإن الإيمان ليس بالتمني ولا بالتحلي ولكن ما وقر في القلب وصدقه العمل. مرة أخرى أؤكد على التآخي مع الطيبات؛ فالمؤمن قوي بإخوانه ضعيف إذا ابتعد عنهم.
وفقك الله إلى كل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:8899 | استشارات المستشار: 119


الإستشارات الدعوية

أعمالي الصالحة تشجعني للمزيد!
وسائل دعوية

أعمالي الصالحة تشجعني للمزيد!

بسمة أحمد السعدي 19 - شعبان - 1431 هـ| 31 - يوليو - 2010

هموم دعوية

تنتابني وساوس حول وجود الله والإسلام !

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند10888



هموم دعوية

ضعف إيمان.. أم وسوسة شيطان؟!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير8769

استشارات محببة

ابني يكرهني ويدعو علي بالموت!
الإستشارات التربوية

ابني يكرهني ويدعو علي بالموت!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابني عنده 13 سنة لا يسمع الكلام...

أروى درهم محمد الحداء3459
المزيد

مخطوبة لابن عمي ومستحيل أن أتزوجه!
الاستشارات الاجتماعية

مخطوبة لابن عمي ومستحيل أن أتزوجه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا فتاة مخطوبة من ابن عمي...

نورة العواد3461
المزيد

طفلي أصبح عنيدا ويضرب من حوله صغارا وكبارا!
الإستشارات التربوية

طفلي أصبح عنيدا ويضرب من حوله صغارا وكبارا!

السلام عليكم دكتور..rnمشكلتي أن ابني الوحيد عمره خمس سنوات ونصف...

منى محمد الكحلوت 3461
المزيد

ابنتي تعارضني كثيرا، وتسبب لي المشاكل!
الإستشارات التربوية

ابنتي تعارضني كثيرا، وتسبب لي المشاكل!

السلام عليكم ورحمة الله.. أنا أم، ولدي بنت تعارضني كثيرا، وتسبب...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3462
المزيد

ابنتي لا تستطيع نطق كلمة فعلية كاملة!
الإستشارات التربوية

ابنتي لا تستطيع نطق كلمة فعلية كاملة!

السلام عليكم
أنا عندي استفسار من حضرتكم..
أنا ابنتي عندها...

نوره إبراهيم الداود3462
المزيد

زواجي سبب الخلاف بين أبي وعمي!
الاستشارات الاجتماعية

زواجي سبب الخلاف بين أبي وعمي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnمشكلتي أن أبي وعمي ( والد...

د.أحمد حسن محمد3463
المزيد

كيف أخلص أختي من تصرفاتها السلبية؟
الإستشارات التربوية

كيف أخلص أختي من تصرفاتها السلبية؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnبدايةً لست أعلم أهي مشكلة...

د.سعد بن محمد الفياض3463
المزيد

رغم حرصي عليهم إلا أنهم يبحثون عن الحرية خارج المنزل!
الإستشارات التربوية

رغم حرصي عليهم إلا أنهم يبحثون عن الحرية خارج المنزل!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..  rnبكل صراحة أشكركم جدا...

أسماء أحمد أبو سيف3463
المزيد

أريد أسلوبا لكي لا يقلد الصغير الكبير!
الإستشارات التربوية

أريد أسلوبا لكي لا يقلد الصغير الكبير!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته rnأشكر لكم جهودكم وسدد خطاكم...

أسماء أحمد أبو سيف3463
المزيد

ابني لا يحب أن أصرخ فيه أو حتى أوجهه!
الإستشارات التربوية

ابني لا يحب أن أصرخ فيه أو حتى أوجهه!

السلام عليكم..rnلدي ابن عمره 11 عاماً أكمل هذه السنة الخامس الابتدائي...

عصام حسين ضاهر3463
المزيد